الصحة العامة

ماهي أعراض السيلياك الصامت؟

هل تعلم أن هناك مرض يعرف بـ “السيلياك الصامت”، الذي قد يؤثر على صحتك دون أن تدرك ذلك؟ فماهي أعراض السيلياك الصامت؟ وماهو السيلياك الصامت؟ وهل مرض السيلياك يسبب الغازات؟ هيا لنتعرف على ذلك من خلال الفقرات التالية:

أعراض السيلياك الصامت

هل تعلم أن هناك مرضًا خطيرًا قد يصيب أجسامنا دون أن نشعر بأي أعراض؟ نعم، هذا ما يعرف بمرض السيلياك الصامت. قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن الحقيقة أن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض دون أن يدركوا ذلك. لذا، استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن مرض السيلياك الصامت.

أعراض السيلياك الصامت

تشمل أعراض السيلياك الصامت كالتالي:

1. آلام البطن

قد يشعر الأشخاص المصابون بالسيلياك الصامت بآلام في منطقة البطن من حين لآخر. قد تكون هذه الآلام خفيفة إلى متوسطة وتصاحبها انتفاخ. من المهم للمصابين بهذا النوع من السيلياك أن يتابعوا آلام البطن ويراقبوا تطورها للكشف عن أي تغيرات غير طبيعية.

2. سوء الامتصاص

 يعتبر سوء الامتصاص أحد الأعراض الشائعة لمرض السيلياك الصامت. قد يصعب على الجسم امتصاص العناصر الغذائية الضرورية من الطعام، مما يتسبب في فقدان الوزن غير المقصود وضعف عام في الصحة. إذا كنت تعاني من سوء الامتصاص، فمن المهم أن تسعى للاستشارة الطبية لتحديد الأسباب المحتملة ولمعالجة هذه المشكلة.

3. الاضطرابات النفسية

قد يعاني الأشخاص المصابون بالسيلياك الصامت من الاضطرابات النفسية مثل القلق والاكتئاب. قد تكون هذه الاضطرابات نتيجة للتأثير السلبي للمرض على الصحة العامة وأداء الجسم. إذا كنت تشعر بأعراض نفسية مزعجة، فمن المهم أن تتحدث إلى طبيبك للحصول على المساعدة المناسبة.

4. التهاب الجلد

قد يعاني بعض المرضى المصابين بالسيلياك الصامت من التهاب الجلد الذي يترافق مع احمرار وحكة وتهيج في البشرة. يمكن أن يكون الإباضة الأولى للاشتباه في مرض السيلياك عند بعض المرضى. إذا كانت لديك أي تغيرات في جلدك، فينبغي عليك مراجعة طبيب الأمراض الجلدية للتشخيص والعلاج المناسب.

ماهو السيلياك الصامت؟

السيلياك الصامت هو أحد أشكال مرض الاضطرابات الهضمية وهو تحت فئة أمراض المناعة الذاتية المزمنة. على الرغم من أن المرضى الذين يعانون منه لا يعانون من أي أعراض تنبههم إلى حقيقة أنهم مصابون بهذه الحالة، إلا أنه يؤثر على الجهاز الهضمي ويمكن أن يؤثر أيضًا على أجهزة جسمية أخرى.

هل مرض السيلياك يسبب الغازات؟

الجواب ببساطة هو نعم، مرض السيلياك يمكن أن يسبب زيادة في تكوين وتراكم الغازات في الجهاز الهضمي. عندما يتعرض الشخص المصاب للجلوتين، فإن الجسم يقوم بإطلاق مادة مضادة لمحاربة الجلوتين

هذه الاستجابة المناعية يمكن أن تتسبب في التهاب وتلتصق الأمعاء، مما يؤدي إلى صعوبة عبور الطعام والغازات في الجهاز الهضمي. وبالتالي، يمكن أن يشعر الشخص المصاب بالانتفاخ وتوقف الغازات في المعدة والأمعاء.

هل السيلياك يسبب فقدان الوزن؟

نعم، فإن السيلياك قد يسبب فقدان الوزن. عندما يتعرض شخص مصاب بالسيلياك لتناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، فإن جهاز مناعته يقوم بمهاجمة جدار الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن وضعف امتصاص العناصر الغذائية. وذلك، يصبح من الصعب على الجسم امتصاص السعرات الحرارية بشكل صحيح، مما يؤدي تدريجيا إلى فقدان الوزن.

هل يمكن الشفاء من مرض السيلياك؟

الجواب هو لا، لا يمكن الشفاء من مرض السيلياك. يعد مرض السيلياك مرضًا مزمنًا لا يوجد له علاج دوائي. وبالتالي، يتعين على المصابين بمرض السيلياك اتباع نظام غذائي خالٍ من مادة الغلوتين للسيطرة على الأعراض والوقاية من المضاعفات الممكنة على المدى الطويل.

كتب من قبل شيماء وافق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى