الصحة العامة

هل الأرز يحتوي على الجلوتين؟ أم لا؟

إن التغذية الصحية هي محور اهتمام الكثيرين، لكن هل الأرز يحتوي على الجلوتين؟ وهل الجلوتين ضار للصحة؟ وما الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين؟ معلومات وتفاصيل هامة تجدونها في المقال الآتي.

هل الأرز يحتوي على الجلوتين

يعد الأرز مصدرًا رئيسيًا للكربوهيدرات، بحيث يحتوي على فيتامينات ب المفيدة والتي تحمل العديد من الفوائد على صحة الجسم، ولكن هل يعتبر الأرز آمنًا لأولئك الذين يعانون من حساسية الجلوتين؟ في هذا المقال سنتحدث عن ما إذا كان الأرز يحتوي على الجلوتين أم لا، هيا نكتشف ذلك من خلال الفقرات التالية:

هل الأرز يحتوي على الجلوتين

الجواب ببساطة هو لا، الأرز لا يحتوي على الجلوتين. فالجلوتين هو نوع من البروتين يوجد في الحبوب مثل القمح والشعير والشوفان. وبالتالي، الأرز، بما في ذلك أنواع الأرز المختلفة مثل الأرز الأبيض والأرز البني والأرز البري والأرز الأسمر فإنها لا تحتوي على الجلوتين. وهذا يعني أنها آمنة للاستهلاك من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين أو الإصابة بمرض السيلياك.

هل الجلوتين ضار للصحة؟

الجلوتين غير ضار لصحة الأشخاص الذين لديهم قدرة عادية على هضمه. ومع ذلك، يمكن أن يكون الجلوتين مؤذيًا للأشخاص الذين يعانون من حالات محددة مثل حساسية الجلوتين غير القائمة على مرض السيلياك وداء الحساسية الغذائية المشتركة أو الحساسية غير الحساسية للجلوتين.

قائمة بالأطعمة التي تحتوي على الجلوتين

إليك قائمة ببعض الأطعمة التي قد تحتوي على الجلوتين:

    • القمح ومنتجاته مثل الخبز والبسكويت والباستا.
    • الحبوب السوداء مثل الشوفان.
    • الشوفان المصنع.
    • الجاودار.
    • بعض أنواع الصلصات والتوابل التجارية.
    • بعض أنواع الحلوى مثل الكعك والمعجنات.
    • بعض أنواع المشروبات الغازية.
    • بعض أنواع البيرة والعصائر الكحولية.
    • بعض أنواع الصلصات المحضرة مثل الكاتشب وصلصة الصويا.

من الضروري أن تتحقق دائمًا من المكونات المذكورة على العبوة قبل شراء أي منتج غذائي. كما يمكنك الاختيار من بين العديد من الخيارات الصحية واللذيذة التي لا تحتوي على الجلوتين مثل الأرز والبطاطس والبقوليات والخضروات والفواكه الطازجة.

نصائح للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين

أولًا، تحقق من مكونات المنتجات التي تقوم بشرائها بحيث قم بقراءة تسميات المنتجات جيدًا للتحقق مما إذا كانت تحتوي على الجلوتين أم لا. تأكد من الانتباه إلى أنواع القمح المتواجدة في هذه المنتجات والتي قد تحتوي على الجلوتين.

ثانيًا، استخدم بدائل خالية من الجلوتين هناك العديد من البدائل المتاحة في السوق للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين، مثل الخبز الخالي من الجلوتين والمكرونة والأرز والبطاطس. قم بشراء هذه البدائل واستخدامها في مطبخك.

ثالثا، تجنب الأطعمة المعالجة تجارياً، بحيث يجب عليك تجنب تناول الأطعمة المعالجة تجارياً والوجبات السريعة والمأكولات الجاهزة، حيث قد تحتوي على إضافات من الجلوتين. يفضل تحضير الطعام في المنزل بنفسك للحصول على ضمان من خلوه من الجلوتين.

وأخيرًا، عليك استشارة الطبيب إذا كنت تشتبه بأن لديك حساسية الجلوتين، فمن الضروري استشارة الطبيب المختص. قد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات تشخيصية للتحقق من وجود الحساسية ويمكنه أيضًا توجيهك إلى اختصاصي تغذية لتقديم المشورة الغذائية المناسبة.

كتب من قبل شيماء وافق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى