جراحة تجميل

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟ وما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟ ومن يمكن أن يخضع لها؟ وماهي أضرارها؟ معلومات وتفاصيل هامة تجدونها في المقال الآتي.

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة

تعد عملية شفط الدهون بالفيزر من الإجراءات الجراحية التجميلية الشهيرة التي يلجأ إليها الكثيرون في سبيل الحصول على قوام جسم مثالي. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تعتبر عملية آمنة بشكل عام. لكن هل حقا عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟ لذا، من خلال الفقرات التالية سنجيب عن كافة الأمور المتعلقة بهذا الموضوع المثير الاهتمام.

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة

الجواب ببساطة هو لا، عملية شفط الدهون بالفيزر ليست خطيرة. بحيث تعتبر آمنة وفعالة عند إجرائها بواسطة جراح مؤهل ومحترف، إلا أنها تحمل بعض المخاطر والآثار الجانبية المحتملة، مثل:

  • احتمال وجود التورم والكدمات في المنطقة المعالجة، والتي يمكن أن تستمر لعدة أيام أو أسابيع.
  • يمكن حدوث التهابات أو عدوى نتيجة للجروح المفتوحة في المنطقة المعالجة.
  • تحتاج الجلد إلى فترة للتعافي واستعادة مرونته بعد العملية، وقد يترك الجرح ندوبًا بسيطة.
  • في بعض الحالات النادرة، قد يحدث اضطراب في التخدير الموضعي المستخدم لتنفيذ العملية.

بشكل عام، إذا تم تنفيذ عملية شفط الدهون بالفيزر بطريقة صحيحة وتحت إشراف طبيب مؤهل، فإن المخاطر المحتملة قليلة جدًا. لكن من المهم أن يكون الشخص قد أخذ الوقت الكافي للتشاور مع الطبيب المتخصص وفهم الإجراءات والمخاطر المحتملة قبل إجراء العملية.

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون بالفيزر هي إجراء جراحي يستخدم لإزالة الدهون غير المرغوب فيها من مناطق محددة في الجسم. بحيث تستخدم هذه العملية تقنية الليزر لتذويب الدهون وسحبها من الجسم. ويتم إدخال ألياف الليزر داخل الجلد من خلال ثقوب صغيرة، والتي تساعد في تليين الدهون وتكسيرها بواسطة الطاقة الحرارية المرسلة من الليزر.

بعد ذلك، يتم استخدام أنبوب رفيع متصل بمضخة لسحب الدهون المذابة. ويتم إجراء إطلاقة معقدة للغاية ودقيقة لتصميم شكل الجسم المطلوب وتقليل الأثر الجراحي والندبات. كما يعتبر شفط الدهون بالفيزر عملية آمنة وفعالة وتستغرق وقتًا قصيرًا للشفاء مقارنة بالطرق التقليدية لشفط الدهون.

من يمكن أن يخضع لعملية شفط الدهون بالفيزر؟ 

عملية شفط الدهون بالفيزر تناسب الأشخاص الذين يعانون من تراكم دهون محدد في مناطق معينة من الجسم، مثل البطن، الخصر، الأرداف، الفخذين. أو الأشخاص الذي يرغبون في تحسين شكل وتناسق الجسم. أو الأشخاص الذين يعانون من تشكل إضافي بعد عملية جراحية سابقة، لكن يجب أن يكون هاؤلاء الأشخاص يتمتعون بصحة جيدة، ولا يعانون من مشاكل صحية تعيق عملية الشفط.

أضرار شفط الدهون بالفيزر

أحد الأضرار الشائعة لشفط الدهون بالفيزر هو الألم والورم في منطقة الجراحة. يعتبر هذا الألم طبيعيًا في الأيام الأولى بعد العملية، ولكن في بعض الحالات قد يستمر الألم والورم لفترة أطول. بالإضافة إلى ذلك، قد يحدث أيضًا تغيير في الإحساس في المنطقة المعالجة، مثل الخدر والتنميل.

يمكن أن تحدث أيضًا مشكلات في الجلد بعد عملية شفط الدهون بالفيزر، مما يؤدي إلى تشكل ندبات أو آثار ظاهرة على الجلد. هذه الندبات يمكن أن تكون بارزة أو غير متناسقة، وقد تحتاج إلى عمليات إصلاح إضافية لتحسين مظهرها. من المهم العلم بأن هذه المشاكل في الجلد قد تكون غير قابلة للعلاج بشكل تام.

بصفة عامة، يجب على الأشخاص الذين يفكرون في إجراء شفط الدهون بالفيزر أن يكونوا على علم بالآثار السلبية المحتملة للعملية. ينبغي لهم استشارة جراح تجميل محترف ومؤهل لتقديم المشورة وتوضيح المخاطر المحتملة قبل اتخاذ قرارهم النهائي. كما يتعين على الشخص أن يتبع التعليمات اللازمة بعد العملية للحد من حدوث أي أضرار.

كتب من قبل شيماء وافق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى